سباق الفرسان في رمضان لطلاب المدارس العربية الأهلية

لا شك أن رمضان فرصة عظيمة لها آثارها على نفوس الأطفال، إن أحسنا استغلالها والإفادة منها بما ينعكس على سلوكهم في شؤون الحياة كلها. فالأطفال بهجة العمر وزينة الحياة الدنيا، والرصيد الباقي للمرء بعد موته إن أحسن تربيتهم وتنشئتهم )أو ولد صالح يدعو له(، فلابد من استثمار هذا الشهر المبارك معهم في غرس المعاني الإيمانية والتربوية، كالصبر، وحب القرآن، وتطبيق آياته والإقبال على تلاوته، والجود والكرم، ومعرفة الصحابة رضي الله عنه، والإكثار من القربات وعمل الصالحات. ويجب أن يشعر الأطفال أنه لا مكان للكسل والخمول في هذا الشهر ، وأن الأوقات فيه غالية ثمينة لا ينبغي أن تضيع فيما لا فائدة فيه، فضاً عما يعود بالضرر عليه. ولذا جاء هذا الكتيب لأجلهم لتحويل العواطف إلى برامج وأعمال هادفة ونافعة. كل يوم من أيام رمضان يشتمل على صفحتين .